موقع بوضوح ينقل الخبر بكل وضوح

- Advertisement -

أصحاب السبت من هم ولماذا مسخهم الله قردة

0 594
Advertisements

أصحاب السبت من هم ولماذا مسخهم الله قردة

يقول أحد الرواة أن أصحاب السبت هم قوما من بني إسرائيل ظهروا في زمان سيدنا داود عليه السلام و سكنوا في قرية على شاطئ البحر بين مصر ومدين . وكان يطلق عليهم أهل أيله  . حرم الله عليهم صيد الحيتان وسائر العمل يوم السبت وأمرهم أن يتفرغوا لعبادته في هذا اليوم .

قصة أصحاب السبت

كان إذا دخل يوم السبت تخرج الحيتان من الماء وتقترب من الشاطئ لدرجة أن الماء لا يظهر من كثرتهم . فإذا مضى يوم السبت تتفرق وتختفي تماما من على الشواطئ ولا يرى منهم إلا القليل جدا . لذا قال الله عز وجل في كتابة : إذ تأتيهم حيتانهم يوم سبتهم شرعاً ويوم لا يسبتون لا تأتيهم كذلك نبلوهم بما كانوا يفسقون .

أصحاب السبت من هم ولماذا مسخهم الله قردة

يقول الحسن بن الفضيل أصحاب السبت هم رجال في زمن داود علية السلام قاموا بحفر الحياض حول البحر وشرعوا إليها من الأنهار . فإذا كانت عشية يوم الجمعة فتحوا تلك الأنهار فيقبل الموج بالحيتان إلى الحياض فلا تستطيع الخروج منها لعمقها وقله الماء . فإذا جاء يوم الأحد أخرجوها .

- Advertisement -

وتابع قام أحدهم بأخذ حوت بعد ان أخرجه من الماء في يوم الاحد . وقام بشوائه فوجد جار له ريح الحوت فقال يا فلان أنى أجد في بيتك ريح الحوت فانكرة فاطلع الجار في تنورة . فإذا هو في بيته فقال انى أرى الله سيعذبك فلما رأى العذاب لم ياخذة اخذ في السبت الآخر حوتين . فلما رأى قومه العذاب لا ينزل عليه قاموا باصطياد الحيتان أكلوا منها وباعوا  فكثرت أموالهم ولم تنزل عليهم عقوبة فقست قلوبهم وتجبروا وتجرؤا على الذنب وقالوا ما نرى السبت إلا قد حل لنا وإنما حرم ذلك على إبائنا لأنهم قتلوا أنبيائهم .

أصحاب السبت من هم ولماذا مسخهم الله قردة

فى هذا الوقت كان أهل القرية سبعين آلفا ، انقسموا لثلاثة أصناف . صنف امسك ونهى وصنف امسك ولم ينهى وثالث انتهكوا الحرمة

كان الذين نهو اثني عشر آلفا فلما أبى المجرمون قبول النصيحة قال الناهون والممسكون والله لنخرجن من القرية ولا نسكن في قرية واحدة . ثم قاموا بتقسيم القرية بينهم بجدار واستمر الأمر على ذلك لسنوات إلى أن لعنهم الله وغضب عليهم وذلك على لسان داود علية السلام  لإصرارهم على المعصية

وذات يوم خرج الناهون من قريتهم ليجدوا أن الذين انتهكوا ما حرمة الله قد مسخوا قردة . يقول الله عز وجل في كتابة العزيز : فلما نسوا ما ذكروا به نجين الذين ينهون عن السوء وأخذنا الذين ظلموا بعذاب بئيس . وجاء أيضا لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود

قال قتادة صارت الشباب قردة والشيوخ خنازير فما نجي إلا الذين نهوا وهلك سائرهم ، ثم خرج الممسخون من المدينة وهاموا على وجوهم متحيرين ومكثوا ثلاثة أيام ثم هكلوا . فلم يتبق قوم أكثر من 3 أيام ولم يتوالدوا أو يتناسلوا ثم بعث الله عليه ريحا ومطر قذفهم في البحر

فإذا كان يوم القيامة أعادهم الله إلى صورهم البشرية فيدخلهم النار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.